الصفحة الرئيسية » اخبار و نشاطات
لقاء مجموعة من اساتذة الجامعات من أعضاء الباسيج في مدينة قم مع سماحة آية الله العظمى السيد محمود الهاشمي(مدّظلّه)
٠١ / ١٢ / ٢٠١٣ ١١٦٧  

اعتبر سماحة آية الله الهاشمي ان تحويل ثقافة الباسيج إلى نظرية شاملة ونموذج عالمي يعد من المهام التي تقع على عاتق اساتذة الجامعات بصورة مباشرة.

 التقى سماحة آية الله العظمى السيد محمود الهاشمي(مدّظلّه) بتاريخ 28/11/2013 مجموعة من اساتذة جامعات قم المقدسة من اعضاء الباسيج  حيث اعتبر تأسيس الإمام الراحل(ره) لهذه الشجرة الطيبة من  جملة الآثار المباركة التي تركها ارثاً لهذه الامة وحصيلة مهمة من نتائج الثورة الاسلامية في ايران واضاف سماحته بأن بالباسيج يعتبر من اهم وأفضل المنظمات التي تنسجم مع الحیاه الاجتماعیه والثفافه الاسلامية.

 وقد اشار سماحته إلى أنه على ضوء تشكيل الاحزاب المختلفة في معظم البلدان يعتبر الباسيج من أفضل البدائل وانسبها لتلك الاحزاب في ايران مضیفا: إن هذه المؤسسة المقدسة في ضمن امتلاكها لجميع الخصائص والامتيازات التي للاحزاب الاخرى فإنها خالية من نقاط ضعفها مما يجعلها تؤدي دوراً مهماً في البلد.

 واعتبر سماحة آية الله العظمى السيد الهاشمي(مدّظلّه) بأن النظام والتنظيم يعتبر من الامور الضرورية لجميع الحركات الكبيرة في المجتمع على المستوى العالمي في يومنا الحاضر، حیث اضاف سماحته: في يومنا الحاضر استطاع الباسيج عن طريق النظام والتنظيم الخاص به أن يساهم في بناء البلد ويرتقي بالصناعة والزراعة ومختلف المحاور في البلد حتى العسكرية والامنية منها وبشكل مؤثر.

 وقد اشار سماحته في ضمن تصريحه : بان ثقافة وروح الباسيج يجب أن يتم تحويلها إلى نظرية ونموذج عالمي مضیفا: بأنه في هذه الحالة سوف يتمكن العالم الاسلامي من الاستفادة منها لمواجهة الاخطار والتحديات التي تأتينا من المستكبرين كأمريكا واسرائيل وللوقوف بوجهها.

 وقد اكد سماحته على أنه من أجل أن نطرح هذه الثقافة فمن الضروري أن ندون اُسس هذه النظرية والمباني الفكرية والدينية والحدود والكيفية التي يجب تطبيقها وكيفية نشرها وهذا أمر يقع على عاتق الاساتذة والنخب من أعضاء الباسيج لنتمكن من طرح هذه النظرية على أنها أمر تم اثباته والاستفادة منه عملياً.

کما وقد اشار سماحته في ضمن کلامه إلى محادثات جنيف معتبرا نتائج هذه المحادثات والتي تخص الملف النووي الإيراني من بركاته هذه الروحية البسيجية واضاف سماحته: أصبحت ايران في يومنا الحاضر من الدول العظمى في المنطقة بحيث جلست الدول الست العظمى في العالم معها على طاولة الحوار وهذا في حد ذاته يعتبر انجازاً لا يستهان به.

 وقد قال سماحته بأن ايران استطاعت في هذه المحادثات أن تثبت حقوقها بكل صلابة واقتدار، مضيفاً: لو أن بقية الدول استطاعت الاستفادة من النموذج الايراني في المواجهة فإنهم وبشكل قطعي سوف يصلون إلى الكثير من التطور والتقدم في الساحة الدولية.

 کما وقد ذكر سماحته بأن هناك بعض الدول كلبنان وفلسطين ومن خلال استفادتهم من هذه النظرية وصلوا إلى نتائج بارزة ومهمة على الصعيد الشعبي والثقافي في المجتمع واثبتوا نجاحها بشكل عملي.

 وفي ختام هذا اللقاء قدم احد مسؤولي الباسيج تقرير مختصر عن فعاليات الباسيج في الجامعات واشار إلى أن هناك أكثر من ألف استاذ من الباسيج يقومون بالتدريس في جامعات مدينة قم المقدسة.

وفي نهاية اللقاء وفي ضمن تقديرهم وشكرهم لنصائح وارشادات سماحة آية الله السيد محمود الهاشمي(مدّظلّه) حول البسيج قام بعض اساتذة جامعات قم المقدسة بطرح نظرياتهم وآرائهم حول فعاليات ونشاطات الباسيج لاساتذة الجامعات.

 

٠١ / ١٢ / ٢٠١٣ ١١٦٧  
الاخبار المختارة

 جواب عن سوال حول الموروث الشيعي الروائي


 لقاء المفتي الأعظم لسلطنة عمان بسماحة آية الله العظمى السيد محمود الهاشمي(مدظلّه)


 ایضاحات حول شبهة التشكيك في الموروث الروائي الشیعي


 سماحة آية الله العظمى السيد محمود الهاشمي (حفظه الله) يشارك في مراسم إزالة الغبار عن مرقد الإمام الرضا (ع)


 كلمة سماحة آية الله العظمى السيد محمود الهاشمي(مدّظله) في بداية العام الدراسي الجديد للحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة


 اقامة احتفالية ذكرى ولادة الإمام الحسن العسكري عليه السلام بحضور سماحة آية الله العظمى السيد محمود الهاشمي(مدظله)


 افتتاح بعثة الحج الدينية لسماحة آية الله العظمى السيد محمود الهاشمي(مدظله) في المدينة المنورة


 لقاء رئيس مجلس القضاء الاعلى العراقي بسماحة آية الله العظمى السيد محمود الهاشمي(دام ظله)


 تقرير مصوّر لاقامة مراسم عزاء العشرة الاخيرة من شهر صفر 1436هـ في حسينية سماحة آية الله العظمى السيد محمود الهاشمي(مدظله) في مدينة مشهد المقدسة


 رسالة تهنئة سماحة آية الله العظمى السيد محمود الهاشمي (حفظه الله) لسماحة حجة الإسلام والمسلمين الدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية المنتخب