بعض المقرئين أو المنشدين أو المغنين يأخذون ألحان أهل الفسوق ويغنون أو ينشدون قصائد في مدح المعصومين عليهم السلام ، فيكون المضمون مخالفاً لما تعارف عليه أهل الفسق والفجور ، واللحن مناسباً لها ، فهل يحرم التغني على هذه الطريقة؟ وهل يحرم الإستماع؟
ـ يخرج بذلك عن كونه الغناء المحرّم.
01 / 01 / 1970